فضل الصلاة في المسجد

للدخولَ إلى المسجدِ والخروج منه آداب كما لغيره؛ فالمسجد بيتٌ من بيوت الله تعالى، والصلاةُ فيه لها فضلٌ عظيم كما جاء في الحديث: (مَن تَطَهَّرَ في بَيْتِهِ، ثُمَّ مَشَى إلى بَيْتٍ مَن بُيُوتِ اللهِ لِيَقْضِيَ فَرِيضَةً مِن فَرَائِضِ اللهِ، كَانَتْ خَطْوَتَاهُ إحْدَاهُما تَحُطُّ خَطِيئَةً، وَالأُخْرَى تَرْفَعُ دَرَجَةً).[١] وصلاة العبد في المسجد تشهدها الملائكة: (يَتَعَاقَبُونَ فِيكُمْ مَلَائِكَةٌ باللَّيْلِ ومَلَائِكَةٌ بالنَّهَارِ، ويَجْتَمِعُونَ في صَلَاةِ الفَجْرِ وصَلَاةِ العَصْرِ، ثُمَّ يَعْرُجُ الَّذِينَ بَاتُوا فِيكُمْ، فَيَسْأَلُهُمْ وهو أعْلَمُ بهِمْ: كيفَ تَرَكْتُمْ عِبَادِي؟ فيَقولونَ: تَرَكْنَاهُمْ وهُمْ يُصَلُّونَ، وأَتَيْنَاهُمْ وهُمْ يُصَلُّونَ)[٢]، كما أنَّ عزَّ وجلَّ أعدَّ منزلاً في الجنة لمن يغدو إلى المسجد، (مَن غَدَا إلى المَسْجِدِ ورَاحَ، أعَدَّ اللَّهُ له نُزُلَهُ مِنَ الجَنَّةِ كُلَّما غَدَا أوْ رَاحَ).[٣][٤]


دعاء دخول المسجد



"اللهُمَّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ". [مرجع]




التسليم عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم.




"بِسْمِ اللَّهِ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ."[مرجع]




"اللهم اغفر لنا ذنوبنا."[مرجع]




"أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ، وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ، وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ، مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ." [مرجع]




دعاء الذهاب إلى المسجد

  • "اللهمَّ اجعلْ في قلبي نورًا ، وفي لساني نورًا ، وفي بصري نورًا ، وفي سمعي نورًا ، وعن يميني نورًا ، وعن يساري نورًا ، ومن فوقي نورًا ، ومن تحتي نورًا ، ومن أمامي نورًا ، ومن خَلْفي نورًا ، واجعلْ لي في نفسي نورًا ، وأَعظِمْ لي نورًا."[٥]
  • "اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِحَقِّ السَّائِلِينَ عَلَيْكَ، وَبِحَقِّ مَمْشَايَ هَذَا، فإني لَمْ أَخْرُجْ أَشَرًا وَلَا بَطَرًا، وَلَا رِيَاءً وَلَا سُمْعَةً، خَرَجْتُ َاتِّقَاءَ سَخَطِكَ وابْتِغَاءَ مَرْضَاتِكَ، أسألك أن تُنْقِذَنِي مِنَ النَّارِ، وَأَنْ تَغْفِرَ لِي ذُنُوبِي، إِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ."[٦]


دعاء الخروج من المسجد

  • "اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ."[٧]
  • التسليم عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، وَقول: "اللَّهُمَّ اعْصِمْنِي مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ." [٨]
  • "بِسْمِ اللَّهِ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ."[٩]
  • اللهم افتح لنا أبواب فضلك.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ إِبْلِيسَ وَجُنُودِهِ.


آداب حضور المساجد

المسجد هو بيت الله في الأرض؛ لذا يترتب على المسلم عند الذهاب إليه أن يتقيد بأدابه ويعمل بها، اقتداءً بالنبي -صلى الله عليه وسلم-، ومن هذه الآداب ما يلي:[١٠]

  • يستحب القدوم في وقتٍ باكرٍ إلى المسجد: وذلك لما جاء في الحديث الشريف: ( لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ ما في النِّدَاءِ والصَّفِّ الأوَّلِ، ثُمَّ لَمْ يَجِدُوا إلَّا أنْ يَسْتَهِمُوا عليه لَاسْتَهَمُوا، ولو يَعْلَمُونَ ما في التَّهْجِيرِ لَاسْتَبَقُوا إلَيْهِ، ولو يَعْلَمُونَ ما في العَتَمَةِ والصُّبْحِ، لَأَتَوْهُما ولو حَبْوًا ).[١١]
  • عدم القدوم للمسجد لمن أكل ثوماً أو بصلاً؛ وذلك لمنع الأذى للمصلين.
  • الذهاب إلى الصلاة بخشوع وسكينة.
  • الدعاء عند الدخول والخروج من المسجد.
  • جواز النوم في المسجد.
  • النهي عن البيع والشراء في المسجد.
  • جواز الأكل والشرب في المسجد.


المراجع

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 666، صحيح.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:555، صحيح.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:662، صحيح.
  4. راغب السرجاني (13/1/2015)، "إحياء - (71) سُنَّة دعاء دخول المسجد والخروج منه "، طريق الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 29/1/2021.
  5. رواه الألباني ، في صحيح الجامع ، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:1259، صحيح.
  6. رواه ابن حجر العسقلاني، في نتائج الأفكار، عن أبو سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:1/268، حسن.
  7. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عبدالله بن مسعود ، الصفحة أو الرقم: 1278، صحيح.
  8. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج سير أعلام النبلاء، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:9/ 42، صحيح.
  9. رواه الألباني، في الكلم الطيب، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:64، حسن.
  10. "آداب حضور المساجد"، طريق الإسلام، 16-10-2004، اطّلع عليه بتاريخ 15/2/2021. بتصرّف.
  11. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:615، صحيح.