أمر الله -سبحانه وتعالى- عباده المؤمنين بالتقوى في مواضع عديدة في القرآن الكريم؛ لما للتقوى من ثمرة طيبة على حياة المؤمن، فيبقى المتقون في معية الله، فينصرهم ويحفظهم ويعينهم، قال تعالى:{وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ}،[١] كما يفوز المتقون بمحبة الله، وقبول أعمالهم الصالحة، وتيسير أمورهم في الدنيا، والفوز بالجنة والنجاة من النار في الآخرة، ولأن التقوى أفضل زاد يتزود به المؤمن، فعليه أن يدعو الله أن يرزقه التقوى في أعماله، فإذا استقرت تقوى الله في القلب، وتزينت بها الأقوال والأعمال، أثمرت من الفضائل والفوائد ما تصلح به دنيا المؤمن وآخرته، ويكون ذلك باستشعار مراقبة الله في السر والعلن، والابتعاد عن الذنوب والمعاصي، بمقاومة الهوى والتغلّب عليه.[٢]


أدعية التزوّد بـ تقوى الله من السنة النبوية



(اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ الهُدى والتُّقى والعفافَ والغِنى).[مرجع]




(اللهمَّ إيتِ نفسي تقواها، زكِّها أنت خيرُ من زكَّاها، أنت وليُّها ومولاها).[مرجع]




أدعية متنوعة لتقوى الله



"اللَّهمَّ زَوِّدْني التقوى، واغفر لي ذنبي، ووجهني للخير أينما تَوجَّهْتُ، اللهم إليك توَجَّهْتُ، وبكَ اعتَصَمْتُ، اللهم اكْفِني ما أهَمَّني، وما لا أهتم به يا رب العالمين".




"إلهنا لا تحرمنا من نبيك الشفاعة، واجعل التقوى لنا أربح بضاعة، ولا تجعلنا من أهل التفريط والإضاعة، وآمنّا من خوفنا يوم تقوم الساعة، برحمتك يا أرحم الراحمين".




"اللَّهمَّ اجمعْ على الهدى أمْرَنا، واجعلِ التقوى زادَنَا، واجعلِ الجنةَ مأوانَا".




"اللَّهمَّ اجعلنا من الذين يقولون فيعملون، ويعملون فيخلصون، ويخلصون فيقبلون، ويقبلون فينعمون، وينعمون برحمتك يا أرحم الراحمين ".




"يا أكرم الأكرمين نسألك بركتك وعطفك ولطفك وعافيتك ورحمتك وحبك، نعوذ بك من تقلبات القلوب والأيام، اعصمنا من المعاصي والآثام، اشغلنا بخير ما يرضيك عنا، احمنا من أذى الناس، اشغلنا بك عن همومنا اجعل الآخرة كل همنا".




"يا رحمن الدنيا والآخرة ارحمنا وارضَ عنا في الدنيا والآخرة، اكتب لنا في هذه الدنيا حسنة إنا تبنا إليك، واجعلنا ممن يأتيك يوم القيامة بقلب سليم منيب يا رب العالمين".




"أسألك اللهم بأنك أنت الله ولم أكن بدعائك قط شقيَّا أن تجيرنا من النار وما يقرب إليها من قول وعمل ونسألك الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب أحينا في هذه الدنيا يا قيوم أسعد حياة ترضيك عنا، وارزقنا أكمل عمل ترفعه، وأصدق توبة تحبها".




"اللَّهمَّ أتمم لنا نعمتك وبركتك وفضلك ورحمتك وسترك وعافيتك، اللهم افتح بصيرتنا على ما تحبه من فعل الخيرات الذي يرضيك عنا ويحببنا إليك وحببه إلينا وأعنا عليه ويسره لنا وتقبله منا، رب اجعلنا من أحب عبادك إليك وآثرهم عندك".




"اللَّهمَّ أعطني من الدنيا ما تقيني به فتنتها وتغنيني به عن أهلها ويكون بلاغاً لي إلى ما هو خير منها فإنه لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم".




"اللَّهمَّ يا مقلب القلوب والأبصار، ثبت قلوبنا على طاعتك، ولا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا، ولا تفتنا في ديننا، واجعل يومنا خيرًا من أمسنا، واجعل غدنا خيرًا من يومـنا، واجعل خير أعمارنا أواخرها، وخير أعمالنا خواتيمها، وخير أيامنا يوم نلقاك وأنت راض عنا".




"اللَّهمَّ أعنا على شهوات أنفسنا، وقسوة قلوبنا، وضعف إرادتنا، ولا تكلنا إلى أنفسنا ولا إلى أحد غيرك".




أدعية من القرآن الكريم تعين على تقوى الله



{رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ}.[مرجع]




{رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.[مرجع]




{رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}.[مرجع]




{رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ}.[مرجع]




{رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ* رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ}.[مرجع]




{ رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا}.[مرجع]




{رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا}.[مرجع]




{رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي}.[مرجع]




{ رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا}.[مرجع]




{لَّا إِلهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}.[مرجع]




{رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ* وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ}.[مرجع]




{رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ}.[مرجع]




{رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ}.[مرجع]




{رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ ۖ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا}.[مرجع]




{رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا}.[مرجع]




{رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ* وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ* وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ}.[مرجع]




{رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ}.[مرجع]




{رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ}.[مرجع]




{رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا ۖ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.[مرجع]




أدعية من السنة النبوية تعين على تقوى الله



(يا مقلّبَ القلوبِ ثبت قلبي على دينِك).[مرجع]




(اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ إيمانًا لا يَرتدُّ، ونَعيمًا لا ينفدُ، ومُرافقةَ نبيِّكَ محمَّدٍ صلَّى اللَّه عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ في أعلى جنَّةِ الخلدِ).[مرجع]




(اللهم اهدني وسدِّدْني).[مرجع]




(اللَّهُمَّ مُصَرِّفَ القُلُوبِ صَرِّفْ قُلُوبَنَا علَى طَاعَتِكَ).[مرجع]




(اللَّهمَّ إنِّي أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، وأعوذُ بك من الشرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، اللهمَّ إنِّي أسألُك من خيرِ ما سألَك به عبدُك ونبيُّك، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُك ونبيُّك، اللهمَّ إنِّي أسألُك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عمل، وأسألُك أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَه لي خيرًا).[مرجع]




(اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لي دِينِي الذي هو عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ الَّتي فِيهَا معاشِي، وَأَصْلِحْ لي آخِرَتي الَّتي فِيهَا معادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لي مِن كُلِّ شَرٍّ).[مرجع]




(اللَّهمَّ أنتَ الملِك لا إلَه إلَّا أنتَ أنا عبدُك ظلمتُ نفسي واعترفتُ بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعًا لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ واهدِني لأحسنِ الأخلاقِ لا يَهدي لأحسنِها إلَّا أنتَ واصرف عنِّي سيِّئَها لا يصرفُ عنِّي سيِّئَها إلَّا أنتَ لبَّيكَ وسعديكَ والخيرُ كلُّهُ في يديكَ والشَّرُّ ليسَ إليكَ أنا بِك وإليكَ تبارَكتَ وتعاليتَ أستغفرُك وأتوبُ إليكَ).[مرجع]




المراجع

  1. سورة البقرة، آية:194
  2. د. أمين الشقاوي (29/8/2012)، "التقوى"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 23/3/2021.