أوضحت الشريعة الإسلامية فضل ذكر الله وبينّت أنَّ الدعاء يعد شكلًا من أشكاله؛ فالدعاء وسيلة تقرّب العبد من ربه وهو أعظم العبادات التي يحبها الله خالصة له ولا يجوز أن يصرفها العبد إلى غيره، قال تعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُون}، كما فإنَّ وسائل ذكر الله متعددة؛ كذكر الله في الصلاة، أو ذكر الله في تلاوة القرآن، أو ذكر الله في الدعاء الذي يعد من أشهرها، فمن الممكن أن يدعو الشخص لنفسه ولمن يريد وأن يقول الدعاء بأي نص يريده؛[١]مع مراعاة أن لا يكون النص مخالفًا للشريعة الإسلامية، وفي الآتي سرد لمجموعة من الأدعية في ذكر الله:


أدعية منوعة قصيرة لذكر الله

  • {رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين}.[٢]
  • {ربَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِين}.[٣] 
  • {رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِين}.[٤]
  • {رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِين* وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.[٥]
  • {رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء* رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَاب}.[٦]
  • {رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا}.[٧]
  • {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.[٨]
  • {رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين}.[٩]
  • {رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّاب}.[١٠]
  • {رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.[١١]
  • {رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً ۖ إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ}.[١٢]
  • {رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِين}.[١٣]
  • {رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا}. [١٤]
  • {رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِين* وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُون}.[١٥]
  • {رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِين}.[١٦]
  • {رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِين}.[١٧]
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالغنى).[١٨]
  • (ربِّ اغفِر لي وارحَمني واجبُرني وارزُقني وارفَعني).[١٩]
  • (يا مقلِّبَ القلوبِ ثَبِّتْ قلبِي على دينِك).[٢٠]
  • (اللهمَّ إنك عفوٌّ تُحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي).[٢١]
  • (اللَّهمَّ قِنِي عذابَك، يومَ تبعَثُ عبادَك).[٢٢]
  • (اللهمَّ إني أسألُك بنورِ وجهِك الذي أشرَقت له السماواتُ والأرضُ، أن تجعلَني في حِرزِك، وحفظِك، وجوارِك، وتحتَ كنفِك).[٢٣]
  • (اللهمَّ أعنِّي على ذكرِك وشكرِك وحسنِ عبادَتِك).[٢٤]
  • (اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ مِن الكُفر، والفَقر، وعَذابِ القَبرِ).[٢٥]
  • (اللَّهمَّ رحمتَك أرجو فلا تَكِلني إلى نَفسِي طرفةَ عينٍ، وأصلح لي شَأني كلَّه لا إلَه إلَّا أنتَ).[٢٦]
  • (اللَّهُمَّ اغفِر لي ذنبي كلَّهُ دقَّهُ وجلَّهُ وأوَّلَهُ وآخرَهُ).[٢٧]
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسأَلك عيشةً نقيةً، وميتةً سويةً، ومردَّاً غيرِ مخزٍ، ولا فاضحٍ).[٢٨]
  • (اللَّهمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما عَمِلتُ وشَرِّ ما لَم أَعمَل).[٢٩]
  • (أعوذُ باللهِ العظيمِ، وبوجهه الكريمِ، وسلطانِه القديمِ، من الشيطانِ الرجيمِ).[٣٠]
  • (اللَّهُمَّ اهدِنِي وَسَدِّدنِي).[٣١]
  • (يا ولِيَّ الإسلامِ وأهلهُ، مَسكنّي الإسلامَ حتى ألقاكَ عليهِ).[٣٢]
  • (اللهمَّ اجعلْ أوسعَ رزقِكَ عليَّ عندَ كبرِ سنِّي، وانقطاعِ عمرِي).[٣٣]
  • (اللَّهُمَّ اغفِرْ لي ذَنْبي، ووَسِّعْ لي في داري، وبارِكْ لي في رِزْقي).[٣٤]
  • (اللَّهمَّ اكفِني بحلالِكَ عَن حرامِك وأغنِني بفضلِك عمَّن سواكَ).[٣٥]
  • (اللهم إني أسألُك من فضلِك ورحمتِك، فإنَّه لا يملُكها إلا أنت).[٣٦]
  • للَّهمَّ إني أعوذُ بك من الفقر، وأعوذُ بك من القِلَّةِ والذِّلَّةِ، وأعوذُ بك أن أَظْلِمَ أو أُظْلَم).[٣٧]


أدعية منوعة لذكر الله

  • اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم، اللهم إنا نسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك، ونعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك، اللهم إنا نسألك الجنة وما قرّب إليها من قول أو عمل، ونعوذ بك من النار وما قرّب إليها من قول أو عمل، ونسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لنا خيراً.
  • اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر.
  • اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك، وتحوُّل عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك.
  • اللهم يا مصرِّف القلوب صرِّف قلوبنا على طاعتك.
  • اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وأغننا بفضلك عمن سواك.
  • اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.
  • اللهم إنا نسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد، ونسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك، ونسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك.
  • اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصيبات الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
  • اللهم إنا نعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، ونعوذ بك منك، لا نحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك.
  • اللهمّ إيّاك نعبد، ولك نصلّي ونسجد، وإليك نسعى، نرجو رحمتك ونخاف عذابك إنّ عذابك الجد بالكفار ملحق، اللهمّ اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولّنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقِنا واصرف عنا شر ما قضيت، نستغفرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا، ونتوب إليك، لا منجا ولا ملجاً منك إلّا إليك.


المراجع

  1. "ذكر الله تعالى: أنواعه وفضائله"، الألوكة، 25/2/2021، اطّلع عليه بتاريخ 25/2/2021. بتصرّف.
  2. سورة ال عمران، آية:147
  3. سورة الأعراف، آية:47
  4. سورة الاعراف، آية:126
  5. سورة يونس، آية:85-86
  6. سورة ابراهيم، آية:40-41
  7. سورة الاسراء، آية:80
  8. سورة البقرة، آية:201
  9. سورة البقرة، آية:250
  10. سورة ال عمران، آية:8
  11. سورة ال عمران، آية:16
  12. سورة ال عمران، آية:38
  13. سورة ال عمران، آية:53
  14. سورة الكهف، آية:10
  15. سورة المؤمنون، آية:97-98
  16. سورة المؤمنون، آية:109
  17. سورة المؤمنون، آية:118
  18. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:2721، صحيح.
  19. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجة، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم:740، صحيح.
  20. رواه الألباني ، في صحيح الترمذي، عن شهر بن حوشب، الصفحة أو الرقم:3522 ، حديث صحيح.
  21. رواه ابن القيم، في اعلام الموقعين، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:249، صحيح.
  22. رواه الألباني، في صحيح الأدب المفرد، عن البراء بن عازب، الصفحة أو الرقم:921، حديث صحيح.
  23. رواه الهيثمي، في مجمع الزوائد، عن سعيد بن جبير، الصفحة أو الرقم:187، رجاله رجال الصحيح.
  24. رواه النووي ، في الخلاصة، عن معاذ بن جبل، الصفحة أو الرقم:1/468، حديث إسناده صحيح.
  25. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن مسلم بن أبي بكرة، الصفحة أو الرقم:1346، إسناده صحيح.
  26. رواه الألباني، في صحيح أبي داوود، عن أبو بكرة نفيع بن الحارث، الصفحة أو الرقم:5090، حديث حسن.
  27. رواه الألباني، في صحيح أبي داوود، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:878، حديث صحيح.
  28. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم:1505، صحيح.
  29. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:2716، صحيح.
  30. رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن عبد الله بن عمرو، الصفحة أو الرقم:1606، صحيح.
  31. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:2725، صحيح.
  32. رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:1476، إسناده حسن.
  33. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1485، صحيح.
  34. رواه شعيب الأرنؤوط، في تخريج زاد المعاد، عن أبو موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم:355، إسناده صحيح.
  35. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:2863، صحيح.
  36. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:1278، صحيح.
  37. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:5475، صحيح.