الدعاء بنجاح العملية الجراحية

المرض جند من جنود الله، هيّأه الله تعالى للمسلم حتى يختبر صبره على ما به من ضعف وعجز لذا يجب على المسلم أن يتقرب إلى الله بالأعمال الصالحة حتى يكشف عنه بلواه ومصيبته وقال رسولنا الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- عمن كان له مريض فعليه أن يتصدق كما في الأثر حيث قال: (دَاوُوا مَرضاكُمْ بِالصَّدقةِ)،[١] كما يجب على أخيه أن يعود أخيه المريض وأن يخفف عنه آلامه كما جاء في فضل عيادته عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا عادَ الرَّجُلُ أَخاهَ المُسلِمَ، مَشَى في خِرافةِ الجَنَّةِ حتَّى يَجلِسَ، فإذا جَلَسَ غَمَرَتْه الرَّحمةُ، فإنْ كان غُدوةً صَلَّى عليه سَبعون ألْفَ ملَكٍ حتَّى يُمْسي، وإنْ كان مَساءً صَلَّى عليه سَبعون ألْفَ ملَكٍ حتَّى يُصبِحَ)،[٢] كما يجب على من كان يرجو نجاح عملية جراحية أن يتمسك بالدعاء والإلحاح على الله سبحانه وتعالى وأن يتقرب إليه بالأعمال الصالحة.[٣]


أدعية منوعة لنجاح العملية الجراحية



"اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفي جرح مريضنا وتمدّه بالصحّة والعافية، اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن تمنّ علينا بالشفاء العاجل، وألّا تدع فينا جرحاً إلّا داويته".




"اللهم لا عملية إلا أنجحتها ولا ألماً إلا سكنته، ولا مرضاً إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير آجل، وشافِنا وعافِنا واعفُ عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك، وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين".




"اللهم أذهب البأس ربّ النّاس، اشفِ وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء اشفِ مريضنا من جرح العملية، لا كاشف له إلّا أنت يا رب العالمين".




"اللهم إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل، أن تشفي ألمه وجرحه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير".




"أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك من جرح العملية، ربّ إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الرّاحمين، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكِ وسائر مرضى المسلمين".




"اللهمّ اشف مريضنا شفاءً ليس بعده سقماً أبداً، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينك التّي لا تنام، واكفه بركنك الّذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يُضام، واكلأه في الّليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه".




"اللهم يا كاشف الهم، يا مُفرج الكرب، يا مُجيب دعوة المُضطرين، اللهمّ ألبس مريضنا ثوب الصحّة والعافية عاجلاً غير آجل يا أرحم الراحمين، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ آمين".




"اللهم ألبس مريض العملية الجراحية ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير آجل، يا أرحم الراحمين".




اللهم اشف مرضانا من جرح العملية الجراحية ومرضى المسلمين شفاءً لا يغادر سقماً، اللهم يا من تعيد المريض لصحته، وتستجيب دُعاء البائس، اشفِ كل مريض، اللهم يا مسهّل الشديد، ويا مليّن الحديد، ويا منجز الوعيد، أخرج مرضانا ومرضى المسلمين من حلق الضيق إلى أوسع الطريق، بك أدفع عن المسلمين ما لا يطيقون، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم".




أدعية تقال للمريض



"بسم الله أرقيك من وساوس الصّدر وشتات الأمر، من الأمراض والأوهام، ومن نزغات الشّيطان ومن الأسقام، أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه".




"اللهمّ إنّا نسألك بكلّ اسمٍ لك أن تشفيه، يا إلهي، اللهم أذهب البأس ربّ النّاس، اشفِ وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء اشفِ مريضنا، لا كاشف له إلّا أنت يا رب العالمين".




"اللهم أسألك أن تشفيه، لا ضر إلا ضرك، ولا نفع إلا نفعك، ولا ابتلاء إلا ابتلاؤك، ولا معافاة إلا معافاتك، أنت الحي القيوم".




"بسم الله أرقيك من كلّ شيء يؤذيك، ومن شر كلّ نفس أو عين حاسدة، بسم الله أرقيك الله يشفيك، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلّا بالله".




"أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويشفي مرضى المسلمين، اللهم بعدد من سجد وشكر، نسألك أن تشفي كل مريض شفاءً لا يغادر سقماً، وتعوضهم خيراً عن كل لحظة وجع وألم".




"اللهم رد كل مريض إلى أهله سالماً معافاً من كل أذى أو ضر، اللهم يا سامع دعاء العبد إذا دعاك، يا شافي المريض بقدرتك، اللهم اشفه شفاءً لا يغادر سقماً، اللهم ألبسه لباس الصحة والعافية يا رب العالمين".



المراجع

  1. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبو أمامة الباهلي، الصفحة أو الرقم:3358، حسن.
  2. رواه أحمد شاكر ، في مسند أحمد ، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:42، إسناده صحيح.
  3. د. خالد بن محمود بن عبدالعزيز الجهني (28/11/2019)، "خطبة قصيرة عن زيارة المريض"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 14/3/2021. بتصرّف.