يجوز الدعاء بطول العمر، ولا مانع منه بدعوى أن ذلك من الأقدار المكتوبة، تماماً كما لا يجوز التوقف عن تناول الدواء بحجة أن الأعمار مكتوبة، فالدعاء والدواء كلاهما من الأسباب، وكلاهما من أقدار الله، فكما تطلب السعادة والأرزاق والعافية بالدعاء، ولا يكون ذلك منافياً للإيمان، فيشرع الدعاء بإطالة الأعمار، ومدِّ الآجال دون أن يكون ذلك منافياً للإيمان، وقد ثبت أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يدعو للناس بسعة الرزق وكثرة الولد،[١] ورُوي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( إنَّ الرجلَ ليُحرَمُ الرزقَ بالذنبِ يصيبُهُ، ولا يردُّ القدرَ إلا الدعاءُ، ولا يزيدُ في العمرِ إلا البرُّ)،[٢] ولكن كرّه بعض العلماء أن يدعى للإنسان بطول العمر إلا مقيداً بطاعة الله، فإن مجرد طول العمر لا يكون خيراً للإنسان إلا إذا حسُن عمله، فقد يطول عمره ويكون ذلك شراً وضرراً عليه،[٣] قال تعالى: ﴿وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْماً وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ﴾.[٤][٥]


الدعاء بطول العمر من السنة

استفاضت الأدلة بالدعاء بطول العمر، لكنها لم تكن صريحة مباشرة، فقد جاء الدعاء بحِفظ النَّفس والبركة في الأبدان والأسماع والأبصار، فعن أم سليم قالت: يا رسول الله، خادمك أنس، ادعُ الله له، فقال: (اللَّهُمَّ أكْثِرْ مَالَهُ، ووَلَدَهُ، وبَارِكْ له فِيما أعْطَيْتَهُ)،[٦] وقد ترجم الإمام البخاري هذا الحديث في باب "دعوة النبي لخادمه بطول العمر وبكثرة المال،[٧] وفي الآتي مجموعة من الأدعية التي وردت في ذلك بالسنة النبوية:

  • (اللهمَّ عافِني في جسدِي، وعافنِي في بصرِي، واجعلْهُ الوارثَ مني، لا إلهَ إلا اللهُ الحليمُ الكريمُ، سبحانُ اللهِ ربِّ العرشِ العظيمِ، الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ).[٨]
  • (اللهمَّ احفَظْني بالإسلام قائمًا، واحفَظْني بالإسلام قاعدًا، واحفظْني بالإسلام راقدًا، ولا تُشْمِتْ بي عدوًّا ولا حاسدًا، اللهمَّ إني أسألُك من كل خيرٍ خزائنُه بيدِك، وأعوذُ بك من كل شرٍّ خزائنُه بيدِك).[٩]
  • (اللهمَّ أصلح ذات بينِنِا، وألِّفْ بينَ قلوبِنَا، واهدِنَا سبيلَ السلامِ، ونجنَا منَ الظلماتِ إلى النورِ، وجنبنا الفواحشَ ما ظهرَ منها ومَا بطنَ، اللهمَّ باركْ لنَا في أسماعِنا وأبصارِنا وقلوبِنا وأزواجِنا وذرياتِنا، وتبْ علينا، إنَّكَ أنتَ التوابُ الرحيمُ، واجعلنَا شاكرينَ لنعمتِكَ، مثنين بها، قابلينَ لها، وأتمَّها علينَا).[١٠]
  • (اللهمَّ اقسمْ لنا من خشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصيكَ، ومن طاعتِك ما تبلغُنا به جنتَك، ومن اليقينِ ما يهونُ علينا مصيباتِ الدنيا، ومتعنَا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أحييتَنا، واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأرنا على منْ ظلمَنا، وانصرْنا على منْ عادانا، ولا تجعلْ مصيبَتنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا، ولا مبلغَ علمِنا، ولا تسلطْ علينا منْ لا يرحمُنا).[١١]
  • (اللهمَّ أَصلِحْ لي دِيني الذي هو عصمةُ أمري، وأَصلِحْ لي دنياي التي فيها معاشي، وأَصلِحْ لي آخرَتي التي فيها مَعادي، واجعلِ الحياةَ زيادةً لي في كل خيرٍ ، واجعلِ الموتَ راحةً لي من كلِّ شرٍّ).[١٢]
  • (اللهمَّ عافِني في بدني، اللهمَّ عافِني في سمعي، اللهمَّ عافِني في بصري، اللهمَّ إني أعوذُ بك من الكُفرِ والفَقرِ، اللهمَّ إني أعوذُ بك من عذابِ القبر، لا إلهَ إلَّا أنت).[١٣]
  • (اللهمَّ اجعلْ أوسعَ رزقِكَ عليَّ عندَ كبرِ سنِّي، وانقطاعِ عمرِي).[١٤]


الدعاء لنفسي بطول العمر وحسن العمل

  • "اللَّهمَّ احرُسني بعينك التي لا تنام، واكنُفني بركنك الذي لا يُرام، وارحمني بقدرتك عليَّ، فلا أهلكُ وأنت رجائي، فكم من نعمةٍ أنعمتَ بها عليَّ قلَّ لك بها شكري، وكم من بليَّة ابتليتني بها قلَّ لك بها صبري، فيا من قلَّ عند نعمته شكري فلم يحرمني، ويا من قلَّ عند بليَّته صبري فلم يخذُلني، ويا من رآني على الخطايا فلم يفضحني، يا ذا المعروف الذي لا ينقضي أبدًا، ويا ذا النَّعماء التي لا تُحصى عددًا، اللَّهم أعنِّي على ديني بالدُّنيا وعلى آخرتي بالتَّقوى، اللّهم إني أسألك فرجًا قريبًا، وصبرًا جميلًا، ورزقًا واسعًا، وعُمرًا مديدًا، والعافية من البلايا، وشكر العافية، وأسألك تمام العافية، وأسألك دوام العافية، وأسألك الشكر على العافية، وأسألك الغنى عن الناس، ولا حول ولا قوَّة إلا بالله العلي العظيم".
  • "اللّهم إني أسألك طول العمر، وحُسن العمل، والحكمة، والعِلم النّافع، ورضاك والجنّة".
  • "اللّهم ارزقني بركة في العمر، ونوراً في القلب، وضياءً في الوجه، وسِعة في الرزق".
  • "اللّهم أرح قلبي باللطف من عفوك، وارزقني حلاوة حبك، وعمِّر أيامي بذكرك، وأحفظني وأحفظ عليّ ديني، وأسعد قلبي دائماً، وأسألك فرجاً يمحو همي، يا رب احفظني عن معاصيك، واجعل لي عمرًا مديدًا فيما يرضيك، يا رب وأكرمني يوم أن ألقاك، يا رب وثبتني في الدنيا على دينك، وابعثني في الآخرة من أهل اليمين، واجعلني يا الله ممن تتهلل وجوههم يوم الدين، وفرحني بالجنان وبرؤيتك يا أرحم الراحمين".
  • "اللّهم لا تقبضني إليك على عَجَلٍ فأهلَك بتقصيري، اللّهم أمهِلني ومُدَّ لي في عمري حتى أعبُدك حقَّ عبادتك، وأرجوك حقَّ رجائك، وأذكُرك حقَّ ذكرك، وآتني في الدّنيا حسنةً وفي الآخرة حسنةً وقِني عذاب النّار".
  • "اللّهم احفظ عليّ دِيني، وعقلي، وبَدَني، وأسألك طول عُمرٍ في صحّة، وصحَّة في إيمان، وإيماناً في حُسن خُلُق، وصلاحا يتبعه نجاحٌ وفلاح". من كتاب ربنا وتقبل دعاء-خولة عابدين


الدعاء بطول العمر للوالدين

  • "اللهم ارزقهما عمرًا مديدًا، وعيشاً قارّا، ورزقًا دارًّا، وعملاً بارًا، اللهم وارزقهما الجنة وما يقربهما إليها مِن قول أو عمل، وباعد بينهما وبين النار وبين ما يقرّبهما إليها من قول أو عمل، اللهم أجعلهما من الذاكرين لك، الشاكرين لك، الطائعين لك، وأسعدهم بتقواك".
  • "اللّهم أطِل في عُمر أمّي وأبي، وأعنهما على طاعتك، وارزقهما الصحة ما أحييتهما، وأسعد قلوبهما، واكتب لهما رغَد الحياة، وأجمل الأقدار وأخيرها، واختم لهم بالصالحات والرضى ".
  • "اللهم يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم، ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت، أن تبسط على والديّ من بركاتك ورحمتك ورزقك، اللهم ألبسهما لباس العافية حتى يهنئَا بالمعيشة، وأطل في أعمارهما ثم اختم لها بالمغفرة حتى لا تضرهما الذنوب".
  • "اللهم بارك لوالديّ في أعمارهما، وأعنا على برّهما، وأقر أعينهما بنا طوال حياتهما".
  • "اللهم إنا نعوذ بك أن تردهما إلى أرذل العمر، اللهم وأختم بالحسنات أعمالهما، بعد طول عمر وحسن عمل".


الدعاء بطول العمر للأبناء

  • "اللهم يا رحيم يا رحمن، يا سميع يا عليم، يا كريم يا غفور، إني أسألك بكل اسم هو لك بأن تطيل أعمار أبنائي في طاعتك، وأن ترحمهم، وتحفظهم لي، وأن تبارك في أعمالهم، وأموالهم، وأن تسعد قلوبهم، وأن تفرّج كروبهم، وتيسّر لهم أمورهم، وأن تغفر لهم ذنبهم، وتطهّر نفوسهم، وتبارك لهم في سائر أيامهم وتوفقهم لما تحبه وترضاه".
  • "اللهم بارك لأولادي في أعمارهم، واجعل أعمارهم وأيامهم في رضاك، وافتح عليهم فتوح العارفين، وارزقهم الحكمة والعلم النافع، وزيّن أخلاقهم بالحلم، وأكرمهم بالتقوى، وجملهم بالعافية".

المراجع

  1. د. علي ونيس (2-7-2009)، "حالة من الخوف"، شبكة الأالوكة، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2021. بتصرّف.
  2. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الصفحة أو الرقم:1969، حديث صحيح.
  3. عزمي إبراهيم عزيز (21-4-2015)، "خير الناس من طال عمره وحسن عمله"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2021. بتصرّف.
  4. سورة ال عمران، آية:178
  5. "خير الناس من طال عمره وحسن عمله (مطوية)"، الألوكة، 21/4/2025، اطّلع عليه بتاريخ 28/3/2021. بتصرّف.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أم سليم بنت ملحان أم أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:6380 ، حديث صحيح.
  7. د. علي ونيس (7-2-2009)، "حالة من الخوف"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2021. بتصرّف.
  8. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1498، حديث صحيح.
  9. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عبدالله بن مسعود ، الصفحة أو الرقم:1260 ، حديث حسن.
  10. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:1476، حديث صحيح.
  11. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم:1499، حديث صحيح.
  12. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:2720، حديث صحيح.
  13. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبي بكرة نفيع بن الحارث، الصفحة أو الرقم:1504، حديث صحيح.
  14. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1485 ، حديث صحيح.