الشهيد في سبيل الله

تعد الشهادة في سبيل الله من أعظم وأعلى الدرجات التي لا يمنحها الله سبحانه وتعالى إلَا لمن يستحقها، وهي اصطفاء من البشر وتكريم منه عز وجلَ ليكونوا في منزلة الأنبياء،[١] والشهيد في الإسلام هو كل من أفدى نفسه ليقاتل من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا وضحَّى في ذلك بدمه نصرةً للحق وإخلاصًا له من دون أي غرض من الدنيا فقط في سبيل الله وهذا من أعلى صور الشهادة، فالشهيد له أجر وثواب كبير يوم القيامة كما أنها سبب لنيل الفردوس الأعلى،[٢] قال تعالى:{وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ* فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ}،[٣] ومن تكريم الله عز وجلَ للشهيد قبول شفاعته لأهل بيته،[٢] قال رسول الله: (يَشْفَعُ الشهيدُ في سبعينَ من أهلِ بيتِه)،[٤] وللشهيد الحق في دعاء المسلمين له بالرحمة والمغفرة وأن يتجاوز الله عن سيئاته؛ وقد وردت عدة أدعية مأثورة عن النبي عليه الصلاة والسلام لأموات المسلمين أجمعين.


 أدعية منوعَة تقال للشهيد في سبيل الله



(اللهُمَّ إنَّ فلانَ بنَ فلانٍ في ذمَّتِك وحبلِ جوارِك، فأعِذْه مِن فتنةِ القبرِ، وعذابِ النَّارِ، أنتَ أهلُ الوفاءِ والحقِّ، اللَّهمَّ فاغفِرْ له وارحَمْه، إنَّك أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ).[مرجع]




(اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ).[مرجع]




"اللهم ارحم الشهيد "نذكر الاسم"، وتجاوز عن سيئاته وأبدله دارًا خيرًا من دراه، اللهم ابني له قصرًا في جنتك يا رب العالمين".




"اللهم ارحم شهداءنا وشهداء جميع المسلمين، وأدخلهم في رحمتك التي وسعت كل شيء يا رب وإنا لله وإنا إليـــه راجعون".




"اللهم إني أستغفرك يا عظيم لي ولجميع الشهداء".




"اللهم أبدله دارًا خيرًا من داره وأهلًا خيرًا من أهله وأزواجًا خيرًا من أزواجه وأسكنه فسيح جناتك في الدراجات العليا، اللهم عامله بما أنت أهله ولا تعامله بما هو أهله".




"اللهم اجزه عن الإحسان إحسانًا وعن الإساءة عفوًا وغفرانًا اللهم إن كان محسنًا فزد في حسناته وإن كان مسيئًا فتجاوز عنه يا رب العالمين اللهم أدخله الجنه من غير مناقشة حساب ولا سابقه عذاب".




"اللهم إني أستغفرك يا عظيم لي ولجميع الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل كلمة الحق".




"اللهم اربط على قلوب أمهات وآباء الشهداء وصبّرهم يا رب العالمين اللهم ألهمهم الصبر واشفي صدورهم".




"اللهم تقبل شهداءنا يا رب واعفُ عنهم يا كريم يا أرحم الراحمين".




"اللهم يمّن كتابه وهوّن حسابه وليّن ترابه وثبّت أقدامه وألهمه حسن الجواب اللهم طيّب ثراه وأكرم مثواه واجعل الجنة مستقره ومأواه".




"اللهم انقله من ضيق اللحود والقبور إلى سعة الدور والقصور مع الذين أنعمت عليهم من الصديقين والصالحين والشهداء اللهم اجعل له من فوقه ومن تحته ومن أمامه ومن خلفه وعن يمينه وعن يساره نورًا من نورك يا نور السماوات والأرض يا رب العالمين".




"اللهم إن إخواننا الشهداء قد مضوا إلى حالهم وسبقونا بأعمالهم فاجعل مأواهم في أعلى عليين مع النبيين والصديقين والصالحين وحسن أولئك رفيقًا يا أكرم الأكرمين".




"اللهم قد ترك الشهداء أهلهم وودعوا أحبابهم وفارقوا ذويهم، اللهم فارحم دموع المحبين وتأوه المشتاقين وحنين العاشقين".




"اللهم واجمع بينهم وبين أهلهم في جنات النعيم".




"اللهم إنهم قد نزفت دماؤهم وتطايرت أجسادهم وأُزهقت أرواحهم".




"اللهم احطط عنهم أوزارهم واعفُ عنهم وارفع درجاتهم واجعلهم في أعلى عليين يا رب العالمين".




"يا الله كن بأهلهم رحيماً وبأولادهم رؤوفاً عطوفاً يا أرحم الراحمين".




"اللهم نوّر مرقده وعطّر مشهده وطيّب مضجعه اللهم آنس وحشته وارحم غربته وقهِ عذاب القبر وعذاب النار اللهم نقه من خطاياه كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس".




"اللهم افسح له في قبره واجعله روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار".




"اللهم أمطر على قبور شهدائنا من سحائب رحمتك".




"اللهم اجعل قبورهم روضة من رياض الجنة اللهم أنر قبورهم بنورك ووسع لهم وأسكنهم الفردوس".




"رب ارحم شهداءنا جميعًا الذين قدموا إليك وحلّوا ضيوفًا بجوارك تاركين الأهل والمال والولد مدافعين عن الحق وإعلاء راية الإسلام ودحر العدو الظالم".




"اللهم ارحم شهداءنا الأبرار واحفظ جنودنا البواسل".




"يا رب أكرمهم روضة من الجنة لا يشعرون بها بغربة ولا وحشة اللهم ارحمهم واغفر لهم واعفُ عنهم وأسكنهم جنات الخلد يا رب العالمين".




"اللهم تقبل شهداءنا في جناتك واعفُ عنهم وأحسن عزاء أهلهم وزوجاتهم وأبنائهم واجبر قلوبهم وأخلفهم خيرًا يا رب العالمين وإنا لله وإنا إليه راجعون".




"اللهم تقبل شهادتهم اللهم أسكنهم الفردوس الأعلى اللهم اجعلهم ممن تظلهم تحت عرشك يا رب هذا الكون".




"اللهم ارحم الشهيد واحشره مع محمد وآل محمد في العليين".




"اللهم اجعل الشهيد من أسعد السعداء في قبره اللهم ارزقه الفسحة والضياء وآنسه بالقرب إليك يا رب العالمين اللهم اجعل قبره في نور دائم لا ينقطع واجعله في جنتك آمنًا مطمئنًا اللهم ارحمه رحمة تسع السماء والأرض".




"اللهم حرّم لحمه ودمه وبشرته عن النار اللهم ثبته بالقول الثابت وارفع درجته واغفر خطيئته وثقل موازينه اللهم استقبله عندك خال من الذنوب والخطايا واستقبله بمحض إرادتك وعفوك وأنت راض عنه غير غضبان عليه".




"اللهم ارجع نفسه إليك راضية مرضية وأدخله في جنتك مع عبادك الصالحين اللهم أدخله جنتك في جنات النعيم".




"اللهم عامله بما أنت أهله ولا تعامله بما هو أهله".




"اللهم آنسه في وحدته وآنسه في وحشته وآنسه في غربته اللهم أنزله منزلًا مباركًا وأنت خير المنزلين اللهم أنزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا".




"اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار، اللهم افسح له في قبره مدَ بصره وافرش قبره من فراش الجنة".




"اللهم أعذه من عذاب القبر وجفاف الأرض عن جنبيه اللهم املأ قبره بالرضا والنور والفسحة والسرور اللهم قه السيئات ومن تقي السيئات يوم إذٍ فقد رحمت اللهم اغفر له في المهدين واخلفه في عقبه في الغافرين يا رب العالمين".



المراجع

  1. الشيخ محمد كامل السيد رباح (11/3/2014)، "ثواب الشهيد ( خطبة )"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 20/3/2021. بتصرّف.
  2. ^ أ ب السيد طه أحمد (29/9/2015)، "الشهيد في الإسلام (خطبة)"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 20/3/2021. بتصرّف.
  3. سورة آل عمران، آية:169-170
  4. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبو الدرداء، الصفحة أو الرقم:8093، حديث صحيح.