الدعاء للأطفال بالشفاء

من حكمة الله تعالى في الحياة أن يبتلي عبده المؤمن، ليختبر صبره وإيمانه وليكفر عنه سيئاته بصبره على المصائب والابتلاءات، أو ليرفع درجاته في الآخرة، وربما أشد أنواع الابتلاءات للمؤمن مرض أحد أطفاله، حينها يجب على المؤمن الحق أن يكون قويًّا صبورًا، يحسن الظن بالله تعالى، ويعلّق قلبه بالله بأنَّه هو وحده الشافي، ولا ييأس من الشفاء قال تعالى:{ولَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ}،[١] ثم يكثر من ذكر الله، ويلحُّ في الدعاء الخالص لوجه الله -تعالى- بأن يشفي الله طفله المريض ويلبسه ثوب الصحة والعافية، قال ابن حجر: "إن علاج الأمراض كلها بالدعاء والالتجاء إلى الله أنجع وأنفع من العقاقير الطبية، وأن تأثير ذلك وانفصال البدن عنه أعظم من تأثير الأدوية البدنية، ولكن إنما ينجح بأمرين: أحدهما من جهة العليل وهو صدق القصد، والآخر من جهة المداوي وهو قوة توجهه وقوة قلبه بالتقوى والتوكل".[٢]


أدعية للأطفال بالشفاء من القرءان



{رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا}.[مرجع]




{أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}.[مرجع]




أدعية للأطفال بالشفاء من السنة النبوية



(أَعُوذُ باللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِن شَرِّ ما أَجِدُ وَأُحَاذِرُ).[مرجع]




(أذْهِبِ البأسَ، رَبَّ الناسِ، واشفِ أنت الشافي، لا شِفاءَ إلَّا شِفاؤُك، شِفاءً لا يُغادِرُ سَقَمًا).[مرجع]




(بسْمِ اللَّهِ، تُرْبَةُ أرْضِنَا، برِيقَةِ بَعْضِنَا، يُشْفَى سَقِيمُنَا، بإذْنِ رَبِّنَا).[مرجع]




(اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بك من البرَصِ والجنونِ، والجُذامِ وسيِّئِ الأسقامِ).[مرجع]




أدعية متنوعة للأطفال بالشفاء



"اللهم اشفِ أطفالنا وأرح قلوبهم وأجسادهم يا أرحم الراحمين".




"اللهم إنّي وضعته في ودائعك يا الله وودائعك لا تضيع أبدًا اللهم اشفِ طفلي شفاءً لا يغادر سقمًا".




"اللهم اشفِ طفلي واغرس في نبضاته راحةً وفي جسده عافيةً لا تفارقه".




"اللهم يا أرحم الرآحمين يا من أنت ألطف من أم على ابنها ألطف بأطفالنا الذين أنهكهم المرض وترفّق بهم".




"اللهم اشفِ أطفالنا وأنزل عليهم العافية اللهم احفظ صحتهم وقوتهم وخفف عنهم كل ألم يشعرون به وأبعد عنهم كل ضرر يا رب العالمين".




"اللهم شافي أجسادًا ذبلت وأهلكها المرض إنك أنت الشافي المعافي يا رب".




"اللهم اشفِ أطفالنا وعافهم وخفف عنهم يا رب العالمين".




"رب بك تطيب الخواطر ومن عندك تتحقق الأمنيات اللهم اشفِ أطفالنا شفاءً عاجلًا وكن لهم سندًا وجابرًا ومعينًا".




"اللهم أنزع المرض من كل جسد يتألم من أطفالنا".




"اللهم اشفِ أطفالنا ومن أتعبه مرضه وتأخر شفاؤه وأنت وحدك عونه وشفائه اللهم لا شافي إلا أنت سبحانك".




"اللهم اشفِ طفلي ومرضى المسلمين من جميع الأمراض ما ظهر منها وما بطن اللهم إنَّه قد طال بهم الدواء ودعوناك طلبًا للشفاء فلا ترد لنا دعاء اللهم خفف على كل مريض".




"اللهم ما عجز عنه الأطباء فأنت لا يعجزك شيء اللهم اشفِ أطفالنا وأرح قلوبهم وأجسادهم يا الله".




"اللهم اكتب لأطفالنا الشفاء العاجل غير الآجل وكن معهم يا رب واجعل علاجهم بردًا وسلامًا على أجسادهم واشفِ جميع مرضانا ومرضى المسلمين".




"اللهم يا مسهل الشديد وملين الحديد ويا منجز الوعيد، أخرج مرضانا ومرضى المسلمين من حلق الضيق إلى أوسع الطريق بك ادفع عن المسلمين ما لا يطيقون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم".




"اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفي مرضى أطفالنا وتمدّهم بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير".




"اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفي أطفالنا وتمدّهم بالصّحة والعافية".




"اللهمّ ألبس أطفالنا ثوب الصّحة والعافية، عاجلاً غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين".




"اللهمّ ربّ النّاس، مذهب البأس، اشفِ طفلي أنت الشّافي، لا شافي إلّا أنت".




"أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفي أطفالنا، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيهم جميعًا".




"اللهم يا من تعيد المريض لصحته وتستجيب دعاء البائس يارب اشف وخفف عن أطفالنا ألمهم ورد إليهم عافيتهم وافتح باب الشفاء لهم يا رب".




"ربنا الله الذي في السماء، تقدس اسمك، أمرك في السماء والأرض، كما رحمتك في السماء، اجعل رحمتك في الأرض، أنزل رحمة من رحمتك، وشفاءً من شفائك على هذا الوجع فيبرأ".




"اللهم اشفِ أطفالنا شفاءً ليس بعده سقما أبدًا، اللهم خذ بيدهم، اللهم احرسهم بعينك التي لا تنام، واكفهم بركنك الذي لا يرام واحفظهم بعزك الذي لا يُضام، واكلأهم فى الليل وفي النهار، وارحمهم بقدرتك عليهم أنت ثقتهم ورجائهم يا كاشف الهم، يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة المُضطرين".




"يا مُفرّج الكرب يا مُجيب دعوة المُضطرين، اللهم ألبس كل طفل مريض ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجل يا أرحم الراحمين، اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم آمين".




"اللهم يا سامع كل شكوى، ويا شاهد كل نجوى، ويا عالم كل خفية، ويا كاشف كل كرب وبلية، ويا منجي نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم السلام، أدعوك يا إلهي دعاء من اشتدت به فاقته وضعفت قوته وقلت حيلته، دعاء الغريق الملهوف المكروب المشغوف الذي لا يجد كشف ما نزل به إلا منك، لا إله إلا أنت فارحمنا يا أرحم الراحمين". 




"اللهم أني أسلمت وجهي إليك ولا حول ولا قوة لي إلا بك وإليك اشف كل مريض ونجهم بفضلك يا أرحم الراحمين".




"اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيهم وتمدّهم بالصحّة والعافية، اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن تمنّ عليهم بالشفاء العاجل، وألّا تدع فيهم جرحًا إلّا داويته، ولا ألمًا إلا سكنته، ولا مرضًا إلا شفيته، وألبسهم ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجل".




"اللهم بعدد من سجد وشكر، نسألك أن تشفي كل مريض شفاءً لا يغادر سقمًا، وتعوضهم خيرًا عن كل لحظة وجع وألم، اللهم رد كل مريض إلى أهله سالمًا معافًا من كل أذى أو ضر، اللهم يا سامع دعاء العبد إذا دعاك، يا شافي المريض بقدرتك، اللهم اشفهم شفاء لا يغادر سقمًا، اللهم ألبسهم لباس الصحة والعافية يا رب العالمين".




"رب إنَّ الأطفال أحبابك وإن المرض قد أخذ الكثير منهم ويؤلم الكثير من مرضانا اللهم ارحم من توفى منهم واشفِ من يعاني منهم".



المراجع

  1. سورة يوسف، آية:87
  2. د. أمين الشقاوي (7/8/2013)، "الابتلاء بالمرض"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 28/4/2021.